أحدث الأخبار
  • 03:09 . حكام الإمارات يؤدون صلاة عيد الأضحى ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 10:07 . إسبانيا تسحق كرواتيا وإيطاليا تهزم ألبانيا في يورو 2024... المزيد
  • 10:02 . حكومة غزة: الاحتلال يحرم شعبنا من العيد بمنع إدخال الأضاحي... المزيد
  • 09:57 . عبدالله بن زايد ونظيره الإيراني يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية بين البلدين... المزيد
  • 09:54 . رئيس الدولة يهنئ المواطنين والشعوب العربية والإسلامية بعيد الأضحى المبارك... المزيد
  • 12:01 . إسبانيا تقسو على كرواتيا في افتتاح مشوارها بيورو 2024... المزيد
  • 12:00 . حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة بعد الوقوف بعرفات... المزيد
  • 11:57 . تبادل سجناء بين السويد وإيران بوساطة عمّانية... المزيد
  • 05:49 . "القسام" تعلن قتل وإصابة جنود إسرائيليين في "كمين مركب" برفح... المزيد
  • 05:49 . خطيب عرفة: أهل فلسطين في "أذى عدو سفك الدماء ومنع احتياجاتهم"... المزيد
  • 04:09 . الخارجية الأمريكية حول زيارة حقاني للإمارات: نتواصل مع الشركاء لمعرفة كيفية التعامل مع حركة طالبان... المزيد
  • 11:57 . أبو عبيدة يدعو حجاج بيت الله لتذكر إخوانهم في غزة وفلسطين بدعواتهم... المزيد
  • 11:29 . مع قرب حلول عيد الأضحى.. ما علامات فساد لحم الأضحية؟... المزيد
  • 11:21 . تقرير: أبوظبي ضمن موردي قطع الطائرات بدون طيار لإيران رغم العقوبات... المزيد
  • 11:00 . الجيش الأميركي يدمر سبع رادارات باليمن وفقدان بحار بسفينة هاجمها الحوثيون... المزيد
  • 10:58 . رئيس الدولة: الإمارات حريصة على ترسيخ التعاون الدولي في الذكاء الاصطناعي... المزيد

إليك هذه التمارين البدنية القصيرة لخفض نسبة السكر في الدم مقارنة بالمشي لمدة 30 دقيقة

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-06-2024

يعاني الكثير من الأشخاص من قلة الحركة والنشاط خلال اليوم، خاصة مع نمط الحياة العصري الذي يتطلب الجلوس لفترات طويلة، مما يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل الصحية، مثل آلام الظهر والرقبة والسمنة وضعف العضلات.

ووجدت دراسة حديثة أجراها باحثون صينيون، أنه يمكن التغلب على هذا النمط من خلال بعض تمارين اللياقة البدنية قصيرة المدة على مدار اليوم.

وحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية، فقد أظهرت الدراسة أن إجراء 10 حركات من تمرين القرفصاء كل 45 دقيقة، يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم مقارنة بالمشي لمدة 30 دقيقة.

وأشارت إلى أن "الحركة الأكثر انتظاما هي الخيار الأفضل للتخلص من السكر الزائد في الدم بعد تناول الطعام"، إذ تقلل من تقلبات ارتفاع نسبة السكر، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتؤثر على الحالة المزاجية ومستويات الطاقة والإنتاجية.

ووفق "تلغراف"، فإن الدراسة توصي بـ"الحركة كل 30 دقيقة لمدة 3 دقائق على الأقل"، إذ أشارت إلى أن فترة الجلوس الطويلة التي تصل إلى 10 ساعات يوميا تضر بالصحة على المدى الطويل، لكن أية حركة وإن كانت لمدة 45 ثانية فقط، يمكن أن تكون مفيدة.

ولحسن الحظ، هناك العديد من التمارين السريعة التي يمكن القيام بها في أي وقت وفي أي مكان، دون الحاجة إلى تخصيص وقت إضافي للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، وفق الصحيفة، التي تقول إنها تحسن صحة القلب والأوعية الدموية، وتزيد اللياقة البدنية، وتقلل التوتر، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتساعد على إنقاص الوزن أو الحفاظ على الوزن المثالي.

وحسب "تلغراف"، فإن بعض الأمثلة على التمارين السريعة، هي التمارين الرياضية الخفيفة التي يجب القيام بها عقب الاستيقاظ مباشرة والتي تتم عبر فتح الذراعان ورفعهما للأعلى مع الشهيق، ثم الانحناء إلى الأمام، مع وضع اليدين أمام القدمين. وتكرار ذلك لمدة 45 ثانية، أو إجراء تمارين الضغط بكلتا اليدين أو إحداهما.

ومن بين الخيارات الأخرى المقترحة، صعود السلالم المتحركة أو السلالم العادية على مدار اليوم، إذ أظهرت الدراسات أن صعود 3 أدوار من السلالم 3 مرات في اليوم، يحسن صحة القلب والأوعية الدموية واللياقة البدنية وقوة الساقين.

ويمكن إجراء بعض التمارين الرياضية، أثناء المكالمات الهاتفية، وفق الصحيفة، وذلك من خلال الضغط على الحائط 15 مرة لمدة 45 ثانية، أو إجراء تمرين رفع الكعب نحو 15 مرة خلال 45 ثانية.

إلى جانب ذلك، يمكن إجراء بعض التمارين أثناء مشاهدة التلفزيون أو أثناء إعداد الطعام في المطبخ، من بينها، الانخفاض على الأريكة ومد القدمين أو رفع الساق وتكرار التمارين 10 مرات خلال 45 ثانية، وكذلك يمكن إجراء تمارين الضغط الخفيفة.

فيما هناك بعض التمارين لتخفيف التوتر وتحسين تدفق الدم والاسترخاء وفق "تلغراف"، مثل تمارين الملاكمة أثناء المشي لمدة 45 ثانية، أو تمرين وضعية الساقين على الحائط لمدة تتراوح بين 45 ثانية و3 دقائق.

وتشير النصائح إلى أن وضعية الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين قبل النوم يمكن أن تُساعد في تخفيف التوتر وتحسين تدفق الدم، وبالتالي تحسين جودة النوم خلال الليل.